الاثنين، 14 أغسطس، 2017

العمودية في السادة العنانية بدموه ـ دقهلية

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أما ..... بعد ،
قال تعالى "إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم"
آل عمران
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " الناس تبع لقريش في هذا الشأن، مسلمهم تبع لمسلمهم وكافرهم تبع لكافرهم ." متفق عليه





فالمتتبع لبطون قريش أينما استوطنوا يجد محلهم بين الناس كمحل القطب من الرحا ينحدر عنهم السيل ولا يرقى إليهم طير .

و ما تطلعت يوما إلى آل عمر إلا وجدتهم بين أمرين لا ثالث لهما : فإما فيهم السيادة والناس تبع لهم أو ينعزلون على أنفسهم لا يرضون بيد تعلوا عليهم .


و لعل هذا ما أفرد لهم العديد من التراجم في كتب المؤرخين والرحالة ، ومنهم ما ترجمت لهم الخطط التوفيقة ، و الذي كان من بينهم عمدة دموه : إبراهيم العناني صاحب الجامع ذو المنارة و المضيفة المذكورين كما هو ثابت أدناه ، والتي إستمرت العمودية في ذريته .


 و الشريف إبراهيم العناني هو: إبراهيم بن رضوان بن عنان بن صقر بن محمد بن عنان بن  سيدي إبراهيم بن عنان الذي ضريحه ببشلا بن خضر بن علي بن سيدي خضر (ضريحه ببشلا) بن سيدي علي (ضريحه بميت أبوخالد) بن عنان العُمري .





و كان في ذريته رحمه الله العديد من الشخصيات العامة التي سطرت تاريخا مشرفا لوطنهم ، فكان منهم :
1- الفريق طيار / عبدالرحمن عنان و هو أحد الضباط الأحرار و صاحب كتاب كنت أسير
2-       أم المعلمين والبرلمانية الشهيرة الأستاذة : فاطمة عنان
3-      رائد التأمين : الأستاذ / أحمد عنان
4-     الشيخ : محمد سعيد عنان شيخ السجادة العُمرية
5-     الشيخ : متولي شحاته عنان شيخ السجادة العُمرية

كما تميز هذا البيت العُمري بشدة انتمائه لوطنه و عشيرته فقدموا وما زالوا يدفعون بكوادر وشخصيات عظيمة في مجالس إدارات رابطة أولاد عنان والجمعية المركزية لأولاد عنان ومسجد أولاد عنان

ولهم تفصيل أكثر إن شاء الله تعالى بكتاب التبيين
الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العُمري

السبت، 29 يوليو، 2017

عُمرية القصيم

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده 
أما ..... بعد ،


معجم أسر بريدة

للأديب والمؤلف والرحالة السعودي : محمد بن ناصر العبودي ، أحد الثقاة الأعلام في مجال علوم الأدب و الأنساب و الرحلات ، شغل منصب الأمين العام المساعد لرابطة العالم الإسلامي. 

بلغت مؤلفاته 228 مؤلفا ما بين مطبوع أو مخطوط وكان منهم موسوعة معجم أسر بريدة التي بلغت 23 جزء .



ومن عظيم الأثر العُمري أن ترجم للسادة العمرية بالقصيم بالجزء السادس من المعجم ترجمة وافية بسند صحيح عن بعض المشايخ المعروفين بالورع والبعد عن ذكر ما هو غير صحيح ومنهم الشيخ : عبدالعزيز بن إبراهيم العبادي المتوفي سنة 1358 هجريا .

هذا بالإضافة إلى ما حازه هذا النسب الشريف من شهرة ترجم لها غيره الكثير ومنها ما جاء في الأعلام للزركلي 3/ 127 ما نصه : 

(1300 - 1375 هـ = 1883 - 1955 م)
سليمان بن عبد الرحمن بن محمد ابن عمر، العمري: قاض. مولده في عنيزة (بالقصيم) تعلم بها وبالرياض وتولى القضاء بالمدينة (1345) ونقل الى الأحساء (56) واستعفى. وتوفي بالأحساء. له (رسالة في التوسل - ط) و (رسالة في النهي عن التفرق - ط) صغيرتان  .

و لهذا النسب الكريم منزلة خاصة بين المسلمين عامة والعمريين خاصة لإرتباطه بسيدنا عاصم أكثر أولاد عمر بن الخطاب رضي الله عنهما شبها به من حيث القوة وطول القامة والورع ولإنحداره أيضا من إبنة بنت بائعة اللبن التي ضربت أروع مواقف الزهد و الورع ، فكان منه المحدثين وفقهاء الدين و منه الخليفة الراشد عمر بن عبدالعزيز .

ولم ينغلق أهل هذا النسب يوما على أنفسهم بل كانوا دائما أصحاب مبادرة وسعي للتعارف و صلة أرحامهم ، فنزلوا إلى العراق و الأردن ومصر وغيرها .

وقد تشرفنا بعدد منهم في مقر رابطة أولاد عنان وزاروا عدد كبير من مواطن السادة العنانية العُمرية بمصر ، فاستضافهم الدكتور : محمود العناني بههيا بمحافظة الشرقية والدكتور جمال العناني بالزقازيق و المهندس حسين عنان بالسماعنة و جمعية الولجا للسادة العنانية بالسويس .

هذا و إن كانت هذه إطلالة بسيطة عن هذا البيت الكريم إلا أنه جاري الإعداد لعمل يتسع للعمريين خارج مصر بمشيئة الله تعالى .

الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العُمري


السبت، 8 يوليو، 2017

شامة الزمان من أحفاد الأمير عثمان

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على من اصطفى
أما ....بعد،
قال صلى الله عليه وسلم: (لا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا) متفق عليه


من عظيم الأثر أن يخط القلم ترجمة لبني عُمر ، فهم ميراث الأمة و قلب أهل السنة ، يجودون إن أمسك الناس ويحسنون لمن أساء .
و ما تعرضت يوما لنسب صريح  من أنسابهم إلا كان له فيض من حب في قلوب أهل الدين وفيض من حقد في قلوب الروافض و المنافقين .

الحقد داءٌ دفينٌ ليس يحمله    .. ..       إلا جهولٌ ملـيءُ النفس بالعلل
مالي وللحقد يُشقيني وأحمله    .. ..           إني إذن لغبيٌ فاقدُ الحِيَل؟!
سلامة الصدر أهنأ لي وأرحب لي.. ..ومركب المجد أحلى لي من الزلل

و إن كان بنو عمر قد إحتفظوا بالعديد من الألقاب إلا أنه كان من أعظمها ميراثا لقب الأمير، ميراث عز وشموخ ، هذا الميراث الذي جعل المتلهفين والمتنطعين يلهثون لنيله أو يطعنون في أهله.

وما كان لي حين أتحدث عن قبيلة الامارة العمرية إلا أن أقدم صرحاء النسب كذرية الأمير عثمان ، فلم يكن هناك أصرح نسبا و أصدق رحما من حفيده الأمير علي بن أحمد دفين الردسية وغيره ممن كان له حظ في كتاب التبيين.

تلك الذرية التي ما كانت ترجمة من تراجم قبيلة الامارة إلا وكان لهم فيها أثر ، فانفردوا دون غيرهم بلقب الأمير في شهادات ومستندات بعض أبنائهم ، فصار فيهم ذروة الأمر وسنامة وما زال لهم في حفظ أنسابهم يد .

 وقد يكون ذلك ما جعل البعض يرمى فارس المضمار و أمير النسب و أمينه الأمير شعبان عبدالفتاح بسهام الحقد والحسد ، ذلك الرجل الذي تصدى إلى موجات الأدعياء ، و ذاد عن أجداد كرام .

و إني و إن أوجزت في الحديث عن هذا النسب الشريف ، فليس تقصيرا و إنما لكون تناوله وثائقيا سيكون بشكل موسع في كتاب التبيين في من وطئ أرض مصر من العمريين .

وفي  إطلالة سريعة نبين من خلالها قوة هذا النسب الكريم :

أولا : ذرية الأمير عثمان بالردسية

نزل علي بن أحمد بن يونس حفيد الأمير عثمان إلى الردسية قبلي من قلعة قفط و برفقته زوجته السيدة : مخدومة و ولديه منها حسن و أحمد ، وبعد  أن إستقر بها بجوار أبناء عمومته أحفاد الأمير مليك ،  تزوج منهم السيدة : عزيزة المليكية فنالت ذريته منها شرف الإنتساب من أميرين بطونا وظهورا وقد إنتقلت ذريته في منتصف القرن الرابع عشر الهجري إلى قرية أم شلباية بالطوناب و أبناء عمومتهم من أحفاد الأمير مليك تفاديا لفيضان النيل .

وما هو جدير بالذكر أن جميع المخطوطات الأهلية التي تناولت قبيلة الأمارة ترجمت صراحة لذرية الأمير عثمان بالردسية و منها :

من أصل مخطوط قائمقام نقابة السادة الأشراف بإسنا تترجم لذرية الأمير عثمان بالردسية



صورة من مشجر أهلي يرجع لعام 1333 هجريا يترجم لأحفاد الأمير عثمان بالردسية


صورة من مشجر العربان و الأنصار يترجم لذرية الأمير عثمان بالردسية


من أصل مشجر آخر لقائمقام نقابة السادة الأشراف بإسنا تترجم لذرية الأمير عثمان بالردسية



ثانيا : ارتباط ذرية الأمير عثمان بلقب الأمير

 فكان في شهادات ميلادهم و أوراقهم الرسمية أصدق حجة و أقوى بيان فحملوا لقب الأمير ونعتوا به أينما حلوا .


شهادة ميلاد ثابت بها لقب الأمير لأحد هذه الذرية و كذلك مسقط رأسهم بالردسية قبلي



بطاقة رقم قومي لأحد الذرية ثابت بها لقب الأمير



بطاقة رقم قومي أخرى ثابت بها لقب الأمير




و أخيرا وفوق كل هذا فإن شهرة هذا النسب و إستفاضته قد فاقت الأوراق والوثائق و المخطوطات و التي سنفرد لها مبحثا وافيا إن شاء الله حفاظا على حق الكتاب قبل النشر .

فأنعم بهم أبناء عمومة كرام لا نقبل عليهم الدنية و نذود عنهم و إن تقاعس المتخاذلون و ليس أصدق من قول الشعراء لكل حاسد متطاول على بني جلدتنا

تخلق الناس بالأدناس واعتمدوا ... من الصفات الدها والمكر والحسدا
كرهت منظرهم من سوء مخبرهم ... فقد تعاميت حتى لا أرى أحدا

الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العُمري

تنبيه
سيتم نشر كافة الوثائق و المخطوطات كاملة بعد صدور كتاب التبيين 
و الجزء المنشور فقط هو المسموح به حتى الإصدار  

الخميس، 29 يونيو، 2017

إلقام الحجر لمن أساء لبني عمر

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده 
أما .... بعد ،
قال تعالى " ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير "

فميز الله تبارك وتعالى بين الناس بألقاب ليتعارفوا لا ليتنافروا ، حتى أن القبيلة  الواحدة بل والعائلة الواحدة إنقسمت فيما بينها إلى عشائر حملت كل منها لقب سارت و عُرفت به أينما حلت .


و قد مَنَّ الله علينا من بين العُمريين أن ميزنا نحن أولاد عنان بهذا اللقب الشريف  ، وما إنفصلنا به يوما عن أبناء عمومتنا عمريين كانوا أو قرشيين ، بل كنا لهم أقرب رحماً ومودة .

وكنا نعتقد أن التاريخ مشترك يفتخر به الجميع كما نفتخر بمناقبهم ومكارمهم ، بل وندفع بحماسة المخلصين مع بعض من أبناء العمومة الأوفياء لتاريخهم و أرحامهم من قبيلة الأمارة و غيرهم إلى أن يكون إسما عمريا جامعا .

إلا أنه قد بدى أن البعض لا يروق لهم ذلك ، فصاروا كنافخي الكير ، ينفسون سمومهم مدلسين على الناس معترضين على إختصاصنا بتاريخ ليس لهم فيهم يد أو فضل .

معتقدين أنهم قد يبلغون عنان السماء إن ناطحوا شوامخ الجبال ، ولزمت الصمت طويلا وما زلت أقدم الوصل على القطع ، حتى صاروا يصرحون دون حياء بإعتراضهم على إرتباط لقب السادة العنانية دون غيرهم بمشيخة العمريين أو إمتلاكهم جمعيات وروابط تخصهم دونهم .

و لم يقف الأمر عند هذا الحد بل زادوا في القول و أنكروا الفضل لأجداد كرام وتاريخ عظيم ما وددت الحديث عنه مجابها به يوما .

إلا أنه لولا إشتعال النار فيما جاورت ما كان يعرف طيب عرف العود


فيا أيّها العائبي وما بي من ... عيب ألا ترعوي وتزدجر
هل لك عندي وتر فتطلبه ...  أم  أنت ممّا  أتيت معتذر
إن يك قسم الإله فضّلني ... وأنت صلد ما فيك معتصر
فالحمد والشكر والثناء له ... وللحسود التراب والحجر
فما الذي يجتني جليسك أو ... يبدو له منك حين يختبر
محمد بن مناذر

فنبين إن أعمتهم قلوبهم نحن السادة من بني عمر فينا الشرف و إلينا كانت الراية ولا فخر ، فينا كانت مشيخة الأجداد  وإلينا كان الوقف و الإقرار والنفي ولا فخر ، ما إعترف ملك أو أمير بسوانا ،  وشيخنا كان إليه يسعى الأمراء و الملوك  ولا فخر ، و فينا كان الديوان و المقرأة و السبيل  ولا فخر ، ترجم لنا من لم يترجم لسوانا ، فبإسمنا نعتت بلاد و قرى ونجوع ، و لقبنا على المساجد والدواوين مرفوع ، و رايتنا عزيزة شامخة وسط الجموع  ، و منا كان العالم والفقيه وصاحب المقام الرفيع ، منا كان الملتزمين و البشوات والوزراء و لا فخر .
فهل لكم من ذاك نصيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و أضحى الغيور،  أرغم الله أنفه .... على ملتقانا  قائماً  يتمطّق
وقد مدّ شدقيه من الغيظ والأذى ... كما مدّ شدقيه الحمار المحنّق

و الآن نطل بكم أيها الصبيان عن بعض ما كان لأولاد عنان :
فالنسب العناني هو النسب العُمري الوحيد الموثق رسميا و المعترف به على مدار تاريخهم الطويل .
فمنذ أن وطئ علي بن عنان  أرض مصر في منتصف القرن السابع الهجري إحتفظت ذريته بمخطوطات ووثائق تذخر بها مشيختهم وسبق نشر بعض منها ، حتى أنه النسب الوحيد الذي تم مراجعته بالأزهر الشريف و توثيقه بمصلحة الشهر العقاري والتوثيق.




كما أن نسب أبنائه و أختام مشيختهم معتد بها في الجهات الرسمية دون غيرهم :


وكان كتاب الديوان الملكي بتعيين شيخ السجادة وعزل آخر لم يثبت نسبه:



وعلى مدار تاريخهم إعترفت الدولة بإستقلالية مشيختهم عن سائر الطرق الصوفية :



لم يكن للسادة العنانية العمرية مكانة بين العمريين فحسب بل كانت مكانتهم أسمى و أرفع في مصر وخارجها حتى أن الروزنامي قال لستيف عقب الفتح الفرنسي أن مقام السجاجيد الأربعة في مصر ومنهم الشيخ العناني محفوظ ومكانتهم ملحوظة والمشورة لهم في جميع الأمور  



كما ترجم لمشايخ السجادة العديد من المصادر منها :




بل بلغوا ما لم يبلغه غيرهم من مكانة دفعت ملك مصر طومان باي أن كشف قدم شيخهم حين وفاته و كان يمرغ خده عليه .
كتاب الطبقات للشعراني


وقد أغدق عليهم الأمراء والحكام فأسقطوا عنهم الإلتزامات و دفعوا لهم العطايا و الأوقاف فصار فيهم دون سائر العمريين الوقف و الدواوين








و فيهم دون غيرهم كانت المقرأة والتكية (سبيل أولاد عنان):




وترجم لهم من لم يترجم لغيرهم في مصر بمصادر الأنساب القديمة والمعتبرة ومنها على سبيل المثال تذيلات الزبيدي على بحر الأنساب :
  
وقد ترجم لأعلامهم العديد من المصادر منها :


كتاب فتح رب الأرباب لما أهمل في لب الألباب



الخطط التوفيقية لعلي باشا مبارك

جامع كرامات الأولياء


الكواكب الدرية

وسار معهم شهرتم بالنسب أينما نزلوا  :

 كتاب القبائل العربية في فلسطين



وكان لشهرتهم المستفيضة دون غيرهم ما جعلهم على ذروة الأمر وسنامه



و تميزوا عن  سائر العمريين أن كان لهم النصيب الأكبر في المساجد والأضرحة و الدوواين  ومنها على سبيل المثال :


















 مسجد أولاد عنان بميت أبوخالد














مسجد أولاد عنان برمسيس







المسجد العمري ببشلا



  مضيفة السادة العنانية ببشلا








إبراهيم بن عنان ببشلا























ضريح محمد ابوقنديل العناني العمري
















 مسجد سيدي حسن العناني
 ضريح سيدي حسن العناني


ضريح محمد شمس الدين بالعقدة

ضريح محمد أبومشعل بالقبة



و كان لهم سبق قدم عن سائر العمريين بمصر أن قننوا أوضاعهم و سجلوا أنسابهم ، فكانت محفوظة دون خليط من تابع أو حليف بأعمدة نسب منضبطة مشهود بصحتها .
و كانت ذريتهم هي الأوسع إنتشارا و الأكبر عددا في دلتا مصر والتي إنتشرت من موطنهم الرئيسي بميت غمر بمحافظة الدقهلية
خريطة توضح إنتشار السادة العنانية بميت غمر


و في النهاية ما زلنا نعتز ونفتخر بأولاد عمومتنا في مصر و خارجها ، نحسن لمن أحسن و نلتفت عمن أساء ، نعتز بألقابهم و نحرص على مودتهم  .

وما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل

الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العمري