الجمعة، 31 مارس، 2017

عائلة الصغير في ذرية الأمير

عائلة الصغير
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أما ....بعد،
قال صلى الله عليه وسلم " تعلموا من أنسابكم ما تصلون به ارحامكم ، فإن صلة الرحم محبة في الله ، مثراة في المال ، منسأة في الأثر" أخرجه الترمزي 
وقال عمر رضي الله عنه " تعلموا من النجوم ما تهتدون به ، ومن الأنساب ما تعارفون به وتواصلون عليه "

و قد وجدت في الفترة الأخيرة أن أبذل ما إستطعت لجمع وتحقيق أنساب العائلات التي حال الزمان والمكان بيننا وبينها ، فأصبح كشف الدخن و إجلاء أمرها هو أولى المقاصد .
ومن هذه العائلات كانت هذه العشيرة من ذرية أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن سائر الصحب والآل .

التي يرجع نسبها إلى العارف بالله محمد أبوقنديل الصغير بن أبوالنصر بن قنديل بن محمدأبوالنصر بن أحمد أبوالنصر بن محمد أبوالنصر بن أبوالنصر بن محمد بن أحمد بن محمد البقري بن خضير بن محمد بن قاسم النجدي بن علي بن عليم بن عبدالرحمن بن عبدالمجيد بن أبى النجا بن أبى بكرشبانه بن أبى القاسم محمد بن عبدالله بن عنان بن أبى العباس بن محمد بن علي بن عليل بن محمد بن عمار العدوي بن يوسف بن يعقوب بن عمار العدوي بن عبدالرحمن بن عبدالله بن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهما .






قاســــم النجــــدي
و تنتمي هذه العائلة الكريمة  إلى الشريف قاسم النجدي بن علي بن عليم العُمري الذي كان أصغر اخوته : عنان و محمد الكشكلي وعليم اليماني .

و ولد قاسم النجدي بأرض نجد وتوفى ودفن بضريحه بجزيرة النجدي (نسبة له) بجوار الزهوبين بمحافظة القليوبية تاركا ذرية كبيرة منها من عاد إلى الشام و إستقر بها ومنها من إستقر بمصر ومنهم عائلة الصغير محل البحث .

ولا تخلوا مخطوطات أبناء عمومتهم السادة العنانية أو غيرهم من ترجمة له ولبعض ذريته .




 ترجمة لقاسم النجدي من كتاب نسب الشجرة الزكية

 ترجمة لقاسم النجدي من أحد مخطوطات السادة العنانية


كما ينتهي نسبه رحمه الله إلى آل بيت المصطفى صلى الله عليه وسلم من جهة البطون فهو بن الشريف علي بن الشريف عليم والسيدة فضة شقية العارف بالله أحمد البدوي وبنت الشريف علي البدري المنتهي نسبه إلى الإمام الحسين بن أمير المؤمنين علي بن أبى طالب والسيدة فاطمة الزهراء رضوان الله عليهم أجمعين

وترجم لهذا النسب الشريف العديد من المصادر منها :


كتاب المواهب الإحسانية في ترجمة الفاروق وذريته
لإبن عبدالهادي العُمري بدار الوثائق المصرية



كتاب نسب الشجرة الزكية
لأحمد بن محمد الصغير



مخطوط ذرية الشيخ إبراهيم أبوعرقوب
دفين قرية حمامة بفلسطين



وثيقة نسب  بتاريخ 1215 هجريا


صورة من أحد مخطوطات السادة العنانية بالنسب الشريف



صورة من قرار نسب صادر لعائلة الصغير للشريفة فضة بنت  الشريف على البدري





محمد أبوقنديل الصغير

و الشيخ محمد أبو قنديل الصغير بن أبوالنصر بن قنديل بن محمدأبوالنصر بن أحمد أبوالنصر بن محمد أبوالنصر بن أبوالنصر بن محمد بن أحمد بن محمد البقري بن خضير بن محمد بن قاسم النجدي بن علي بن عليم .

إليه تنتسب عائلة الصغير بأجهور بمحافظة القليوبية وما زال ضريحه بجوار مسجده بعزبة الصغير مشهودا بها .

أعقب رحمه الله  خمسة أبناء منهم أربعة أشقاء هم : عبدالحميد و أحمد و السيدة زينب والسيدة كعب الخير

و أعقب السيد : محمد الصغير من الشريفة نفيسة بنت الشريف حسين المتصل نسبها بالسيد خضر أبونجاح العراقي بكفر أبونجاح و المنتهي نسبه إلى الإمام الحسن بن علي رضي الله عنهما .







وقد تشرفت بزيارة هذه العشيرة العمرية بموطنهم بأجهور بمحافظة القليوبية منذ عام فوجدتهم أهل صدق و نخوة وكرم ، فما زالت الدماء العربية تجري في أجسادهم بفطرتها السوية .

و قد لاحظت حرصهم على التعليم وتقلد الوظائف الحكومية بالإضافة إلى إعتمادهم على الزراعة ، كما وجدت هجرة عدد كبير منهم إلى اليونان وبعض الدول العربية .

و أيضا منهم ضباط ينتمون لجهاز الشرطة كما منهم الأستاذ الدكتور جميل عبدالباقي الصغير .





أ.د جميل الصغير
و الدكتور جميل عبدالباقي قد تقلد منصب عميد كلية الحقوق بجامعة عين شمس ، وهو من أحد كبار أساتذة القانون الجنائي  و كبار المحامين المحامين بمصر .
وهو جميل بن عبدالباقي بن عبدالوهاب بن أحمد  بن محمد الصغير بنمحمد أبوقنديل الصغير بن أبوالنصر بن قنديل بن محمدأبوالنصر بن أحمد أبوالنصر بن محمد أبوالنصر بن أبوالنصر بن محمد بن أحمد بن محمد البقري بن خضير بن محمد بن قاسم النجدي بن علي بن عليم بن عبدالرحمن بن عبدالمجيد بن أبى النجا بن أبى بكرشبانه بن أبى القاسم محمد بن عبدالله بن عنان بن أبى العباس بن محمد بن علي بن عليل بن محمد بن عمار العدوي بن يوسف بن يعقوب بن عمار العدوي بن عبدالرحمن بن عبدالله بن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهما .


 أ.د جميل عبدالباقي الصغير



و في النهاية أسأل الله تبارك و تعالى العفو والعافية وأن يجنبني الخطأ و الوهم والنسيان

الفقير إلى العلي القدير
خالد بن عبدالله عنان العُمري

الثلاثاء، 28 مارس، 2017

عائلة أبوالسعود

عائلة أبوالسعود
 بشمال الدلتا (بلقاس ـ محافظة الدقهلية)
الحمد لله رب المشارق والمغارب ، خلق الإنسان من طين لازب ، ثم جعله نطفة بين الصلب والترائب ، خلق منه زوجه وجعل منهما الأبناء والأقارب ، وأشهد أن لا إله إلا الله القوي الغالب ، وأشهد أن محمدا  سيد العرب و الأعاجم عبده ورسوله ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الأكارم ، وعلى التابعين له بإحسان وسلم تسليماً كثيراً
أما ...... بعد ،



عائلة أبوالسعود

هي أسرة عُمرية قرشية يعود نسبها إلى : الشريف إبراهيم بن العارف بالله الشيخ محمد بن عنان العُمري ( ضريحه بالبر الغربي بشلا ) بن محمد بن أبوالخير بن أبوالسعود الجمل بن أبوالخير بن عنان بن إبراهيم بن خضر بن علي بن خضر بن علي بن عنان بن علي بن عليم بن عبدالرحمن بن عبدالمجيد بن أبى النجا بن أبى بكر شبانه بن أبى القاسم بن عبدالله بن عنان بن أبى العباس بن محمد بن علي بن عليل بن محمد بن عمارالعدوي بن يوسف بن يعقوب بن عبدالرحمن بن عبدالله بن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهما .

 وهذا البيت الشريف إنتقل منه أحد أبنائه وهو الشريف محمود بن الشريف عنان بن أبوالسعود الصغير من موطن الأجداد بناحية بشلا بجنوب الدقهلية  في نهاية القرن الثالث عشر الهجري إلى شمال الدلتا حيث إستقر به المقام في قرية أبونور الدين بمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية .



أقام بها رحمه الله و أعقب أربعة أولاد  :
أبوالمعاطي : و ذريته بها فيما عدا إبنه الطبيب : ممدوح الذي إستقر بأسرته بمركز شربين 
ومن ذريته أيضا: الأستاذ عوض  مدرس بالمدرسة الثانوية والمهندس محمد والدكتور اياد و حمزه طالب بالكلية الحربية

محمد : وذريته بها فيما عدا الشريف رمزي الذي إستقر بأسرته في دمياط الجديدة

 عبدالموجود : وذريته بها فيما عدا الشريف سيد الذي إستقر بأسرته بمحافظة الوادي الجديد 

 سعد : وذريته بها فيما عدا الشريف منصور إنتقل إلى الوكالة بشربين و إستقر بها


و من أبناء عمومتهم الأقربين ببشلا أسرة المرحوم العقيد عبدالله حسن أبوالسعود و أخوته .


وكانت عائلة أبوالسعود ببشلا على صلة وتواصل معهم حتى زمن ليس بالقريب ، ما رأيت أنه من الضروري إلقاء الضوء عليهم لإنقطاع إتصالهم بموطن أجدادهم من فترة كبيرة ، فصار ما يربطهم به لا يعدو مروايات تتلاشي إلى أن تخفت مع مرور الوقت  فتصبح سرابا .

وما يتميز به هذا البيت الشريف أنه من ذرية أربعة من كبار أعلام  أولياء الله الصالحين للسادة العنانية بمصر .

 فهم من ذرية العارف بالله الشيخ محمد بن عنان العُمري و الذي ضريحه على الشاطئ الغربي لترعة المنصورية 





والشيخ محمد بن عنان متصل نسبه عند الجد السادس بالعارف بالله الشيخ إبراهيم بن عنان العُمري الذي ضريحه بزمام بشلا أبونبهان




و الشيخ إبراهيم متصل نسبه عند الجد الرابع العارف بالله خضر بن عنان العُمري والذي ضريحه ملاصق للمسجد العُمري ببشلا



وخضر بن عنان رحمه الله هو الإبن المباشر للعارف بالله والجد الجامع للسادة العنانية العُمرية الشيخ على بن عنان العُمري الذي ضريحه ملاصق لمسجد بن عنان العُمري بجصفا و ميت أبوخالد مركز ميت غمر محافظة الدقهلية 





كما أنهم أقرب البيوت نسبا للسادة العنانية العٌمرية بقرية دموه وسلامون القماش الذي منهم عدد كبير من أعلام السادة العنانية العُمرية بمصر أمثال :
صالح باشا عنان وحسين باشا عنان و الوزير / حسين عنان و المستشار / محمد عنان نائب رئيس محكمة النقض الأسبق و الفريق طيار / عبدالرحمن عنان و أم المعلمين البرلمانية / فاطمة عنان رحمهم الله 
و الفريق / سامي عنان واللواء منير عنان والدكتور عثمان عنان حفظهم الله جميعا  

و أأمل أن تكون هذه الإطلالة السريعة مسلكا جديدا لصلة رحم قد جفاها أهلها بعد أن طوى البعدين الزماني و المكاني ما كان لها من حق توارى خلف مصالح ومغانم الدنيا

الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العُمري




الأحد، 26 مارس، 2017

صرحاء النسب الكريم من ولد رزق الأمير

قرية الحلة
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أما ...... بعد،
من عظيم الفخر أن أتشرف بإلقاء الضوء على بعض مواطن صرحاء النسب من قبيلة الأمارة أحفاد خلف بن نصر المنتهي نسبه إلى أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن سائر الصحب و الآل .

و المتتبع لهذه القبيلة العريقة لا يجد فيها من إحتفظ باللقب و إشتهر به ودار معه حيثما كان سوى ثلاث عشائر فقط دون غيرهم :
أمارة الحلة
أمارة دندرة
أمارة المعَّنا

ما جعل محلهم منها محل القطب من الرحى ، ينحدر عنهم السيل ، ولا يرقى إليهم الطير

و ليس هذا وحده فحسب ما جعل لهم سبق قدم على قبيلتهم ، و إنما كان لأثر إحتفاظهم باللقب ما صان أنسابهم دون إختلاط بغيرهم

و لعل هذا ما جعل باقي العائلات التى سقط عنها أصل اللقب و إلتصق بها ما دونه من ألقاب كان وراء إختلاط أنسابهم بالمتشابه معهم من العشائر الأخرى.

وكان للسيد / حسن رزق الأمير المولود في قرية الحلة بإسنا في الثامن عشر من فبراير عام 1981 فضل كبير في إجراء الكثير من البحوث الميدانية ، عمل  خلالها على التحقيق والتدقيق الميداني مكتسبا خبرة جعلته محوراً لإهتمام الكثيرين سواء بالنقد أو بالتحليل

حسن رزق الأمير

فقد خرج على غير عادة أبناء قبيلته متمرداً على العرف المعهود والنظام السلطوي التي تُعرف به كافة العشائر القبلية ، فقاد منفرداً حركة تمرد رافضاً الإعتراف بدخلاء النسب من الأحلاف و الموالي أو البيوت التي إعتبرها على حد قوله أنساب مهزوزة .

و هذا ما جعل الكثير وخاصة من الدخلاء إلى كيل التهم إليه جزافاً ، لتشويه صورته و التحذير من أفكاره .
 وبعيدا عن كل هذا أو عما يدور حوله من إنكار أو تأييد لأسلوبه وطريقة عمله ، فقد رأيت أن القى الضوء عليه سريعا ليس لشخصه و إنما  لتحليل اللغط الدائر .

ويعود نسبه إلى الأمير رزق بن محمد  : فهو حسن (رزق) بن عيد بن رزق بن حسن  بن الأمير رزق بن محمد الأمير المنتهي نسبه إلى خلف بن نصر العمري العدوي القرشي

ولا تتميز عشيرته بالحلة بإحتفاظهم بلقب الأمارة عن سواهم من أبناء عمومتهم فحسب ، بل لكونهم أيضا دون غيرهم ما زالوا يحتفظون باللقب على حوض كامل بإسم الأمارة رقم 5 خاص بجدهم رزق بن محمد الأمير

 تكليف بإسم رزق بن محمد الأمير







و من أبناء عمومتهم و أقرب البطون العمرية لهم هم :
بيت الوكيل و الذي منه محمود باشا الوكيل حاكم إسنا عام 1813

محمود طه باشا الوكيل



و بيت القاضي نسبةً إلى القاضي والفقيه سعد بن طه الأمير العُمري 



و تنقسم ذرية محمد الأمير بالحلة إلى ثلاث بطون  :
1- بيت رزق
2- بيت العجوز
3- بيت الحادي

وما زال لهذه العائلة بعض البيوت في موطنهم الأصلى بالدير بإسنا وتفرع منهم الكثير كأمارة الشباكية غرب أصفون كما أن لهم أبناء عمومة في سوهاج والأقصر وأسوان وقنا وأماكن أخرى



و أخيرا وفي عجالة ننشر بعض فعاليات المتمرد العاشق لقبيلته


الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العُمري