الأربعاء، 1 مارس، 2017

محمد أبومشعل بن عنان العُمري

محمد أبومشعل

قَدِم إلى مصر من فلسطين في منتصف القرن السابع الهجري تقريبا برفقة والده العارف بالله علي بن عنان العُمري و أخوته يوسف وخضر وعمر و نخبة من أولياء الله الصالحين من العُمريين منهم الشيخ  عزاز و محمد الكشكلي و قاسم النجدي و عليم اليماني  .

ومروا خلالها بالعريش و أقاموا مع عرب المساعيد بضعة أيام ثم إنتقلوا إلى العديد من نواحي محافظتي الشرقية والدقهلية حتى إستقر المطاف بوالده في قرية ميت أبوخالد بمحافظة الدقهلية .

وكان رحمه الله ورعاً زاهداً عابداً مقيماً لشعائر الله وصاحب كرامات ملحوظة ، إلتف حوله الكثير من الأتباع والمريدين ، وكان سبب تسمية أبومشعل فيما يروي المتصوفه أنه أثناء  المسير للحجيج  فقدوا الطريق وسط ظلام الليل  فرفع يده فأضاءت ما حولها فإهتدوا للطريق .


ضريح محمد أبومشعل بالقبة

نسبه :
هو : محمد بن علي بن عنان بن علي بن عليم عبدالرحمن بن عبدالمجيد بن أبى النجا بن أبى بكر شبانه بن أبى القاسم بن عبدالله بن عنان بن أبى العباس بن محمد بن علي بن عليل بن محمد بن عمار العدوي بن يوسف بن يعقوب بن عبدالرحمن بن عبدالله بن أميرالمؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهما .

كما يتصل نسبه بآل البيت من البطون عن طريق الشريفة فضة بنت علي البدري بن إبراهيم المنتهي نسبه للإمام الحسين رضي الله عنه



إنفرد رحمه الله عن سائر أخوته الثلاثة بثلاث أمور :

أولهما : أنه الوحيد الذي إستقر به المقام بضريحه بقرية القبة مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية على خلاف والده وأخوته الذين بقرى مركز ميت غمر .

ثانيا : أنه أكثرهم عقبا 
ففي حين أن يوسف أعقب أربعة وخضر ثلاثة وعمر ثلاثة أعقب هو عشرة أبناء لهم أضرحة معلومة ومازالت مشهودة وهم :
علي بالقبة بمحافظة الشرقية
محمد شمس الدين بالعقدة
حسن ببني شبل
عنان بكرديده
ذا النون بالنخاس
عبدالله بالولجا
أحمد بتل حوين
أبومشعل بالأسمر
أحمد الصغير بالولجا
كوثر ببقطارس

ومن ذريته :
  محمد شمس الدين بالعقدة


 ضريحي أولاد عنان الشيخ علي والشيخ نورالدين بكرديده




 ضريح يحي بن عنان بالولجا


ثالثا : عودة عدد كبير من ذريته إلى بلاد الشام فكان منهم :

آل الخطاب بفلسطين و الأردن
وهي عائلة كبيرة من ذرية خطاب بن إسماعيل بن محمد بن خطاب بن أحمد بن خطاب بن عمر بن يوسف بن ياسين بن عبدالرحمن بن عبدالله بن محمد بن عبدالله بن محمد أبومشعل العناني العُمري 


جزء من مخطوط أولاد عنان 





وقد تولى الشريف / خالد محمود جمعه الخطاب العناني العُمري أمانة الأنساب العنانية العُمرية بالأردن وفلسطين و شارك في العديد من الأبحاث مع لجنة تحقيق الأنساب بمشيخة السجادة .




آل العناني بحلحول :
وهي عائلة عمرية من ذرية شحادة العناني العُمري المنتقل من جوار جده ذا النون بن محمد أبومشعل بقرية النخاس محافظة الشرقية في منتصف القرن الثالث عشر الهجري تقريبا 
وقد ترجم لهم كتاب القبائل العربية بفلسطين


ومنهم الوزير الأردني جواد العناني



 وقد إطلعنا على نسبهم وقمنا بتفريغه على ثلاث أجزاء تم الإنتهاء من إثنين منه وجاري الإستكمال




ومنهم الشريف هشام هاشم العناني العُمري عضو مشيخة سجادة أجداده العنانية العُمرية




كما إنتشرت ذريته رحمه الله بالعديد من قرى ومحافظات دلتا مصر منها بالقبة والعقدة و الولجا وكرديده و النخاس و بقطارس و أم الزين و ديرب نجم و غيرهم

كما من ذريته السادة العنانية بالسويس ومنهم عضو الأمانة العامة بمشيخة السجادة العنانية العُمرية و عضو لجنة تحقيق الأنساب بها و عضو نقابة السادة الأشراف المصرية الشريف : محمد السيد محمد حسنين عنان الشهير بمحسن عنان


بعض من ذريته بمصر والشام


 مهندس / محمد عماد عنان

 الأستاذ / صلاح العناني

الأستاذ / هشام العناني بالأردن
 الأستاذ / عماد عنان بالولجا

 أسرة عنانية عمرية بفلسطين

 نجل الشريف خالد الخطاب
 الشريف / خالد الخطاب العناني بالأردن
الشريف / محسن عنان بالسويس

هذا وجاري إعداد مشجر جامع لذريته رحمه الله ليكون وصلا لأرحامهم الشريفة

                                                      الفقير إلى العلي القدير
                                                   خالد عبدالله عنان العُمري