الجمعة، 28 أبريل، 2017

السادة العنانية الكرام بحلحول والشام

السادة العنانية العُمرية بالشام

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أما ....بعد ،
إنه لمن عظيم الشرف أن ألقي الضوء على بيت من بيوت السادة العنانية العُمرية ، الذين نزحوا من مصر إلى فلسطين ، ثم إنتشرت هذه الذرية المباركة لتعطر بلاد الشام بطيب خلقها و أصالة عرقها .

ويرجع نسبهم إلى العارف بالله محمد أبومشعل بن علي بن عنان بن علي بن عليم بن عبدالرحمن ن عبدالمجيد بن أي النجا بن أبي بكر شبانه بن أبي القاسم بن عبدالله بن عنان بن أبي العباس بن محمد بن علي بن عليل بن محمد بن عمار بن يوسف بن يعقوب بن عبدالرحمن بن الصحابي الجليل عبدالله بن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنهما .

وبدأت رحلتهم من مصر منذ حوالي قرنين  ، حين إنتقل الشريف / شحاده بن محمد بن إبراهيم العناني العُمري من قرية النخاس بمحافظة الشرقية إلى حلحول بدولة فلسطين  عام 1840 .

و أعقب رحمه الله بها خمسة أولاد هم  : محمد وعبدالرزاق و أحمد وعبدالرحمن و عبدالفتاح .
ثم أعقب عبدالرزاق أربعة عشر هم :
طاهر و شحاده ويونس و حسن وشاكر وعبدالقادر و عناني وهاشم و بدر ويسري و أسيا وزليخة وسمية و نجلا. 
و أعقب عبدالرحمن عشرة هم :
حسين ومحمد ومحمد علي و سليم ويوسف وعبدالمجيد و اسحاق وعمر ومحمود وفاطمة .
و أعقب أحمد ولده صالح ، ثم أعقب صالح محمد ، ثم أعقب محمد خمسة هم :
اثير و امثل و ثامر و وثير واثمار
المشجر الأول

المشجر الثاني

المشجر الثالث



هذا و قد ترجم لنسبهم العديد من المصادر منها كتاب الدرر البهية في الأنساب القرشية ، و أيضا كتاب القبائل العربية بفلسطين

كتاب القبائل العربية بفلسطين
 وهذه البيت العُمري زاخر بالأعلام  الذين يطول الحديث عنهم فنختزله في أربعة :

المرحوم الشريف : هشام هاشم العناني 


كان رحمه الله أكثرهم علماً بتاريخهم ، أميناً على أنسابهم ، صاحب أخلاق ونخوة ، موصلاُ لرحمه ، متفاعلاً مع أبناء عمومته وخاصة في مصر .
حرص على تسجيل أسماء عائلته بسجلات مشيخة أجداده السادة العنانية العُمرية بمصر ، و وعدته بإستكمال ما قمنا بتحقيقه من أنسابهم وتمكنت ولله الحمد من ذلك وأوفيت له رغبته بعد مماته .



المرحوم : عصام شحاده العناني


توفى رحمه الله في 7 أغسطس عام 2015 بمدينة القدس ، وكان من كبار المحامين بها و من أعلامهم بفلسطين .




الدكتور : جواد العناني


من مواليد حلحول عام 1943  ، حصل على بكالوريوس التجارة من الجامعة الأميكية بالقاهرة عام 1967 ، ثم حصل على الماجستير من من جامعة فاندربيلت الأميركية ، ثم الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة جورجيا في الولايات المتحدة الأميركية منذ العام 1975.

تولى حفظه الله العديد من المناصب منها :

رئيسياً في دائرة البحوث الاقتصادية في البنك المركزي الأردني خلال الفترة (1967- 1977)
وكيلاً لوزارة العمل، ومديراً عاماً للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي خلال الفترة (1977-1979)
كما شغل منصب رئيس الجمعية العلمية الملكية خلال الفترة (1986-1989).


شغل قبلها منصب نائب رئيس الوزراء للتنمية الاجتماعية ووزيراً للخارجية خلال الفترة (1997-1998).
و كان  آخر رئيس للديوان الملكي في عهد الملك الحسين بن طلال.
كما عيّن وزيراً للإعلام ولشؤون رئاسة الوزراء.
 وشغل عضوية مجلس الأعيان الأردني خلال الفترة 1993-2001.
وأسندت إليه في الأول من حزيران 2016 حقيبة الصناعة والتجارة والتموين في حكومة هاني الملقي الأولى إضافة لمنصب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية.
 واحتفظ بمنصبه في حكومة هاني الملقي الثانية كنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، ثم استبدلت وزارته حيث أسندت إليه حقيبة وزير دولة لشؤون الاستثمار.
رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي: 2012
رئيس الديوان الملكي الهاشمي: 1998-1999
نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير للخارجية ورئيس لجنة التنمية الوزارية: 1997-1998
وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء ووزير الإعلام ورئيس لجنة التنمية الوزارية: 1993-1994
عضو الوفد الأردني المفاوض لمباحثات السلام ورئيس وفد الأردن لمفاوضات اللاجئين متعددة الأطراف: 1991-1993
باحث ومدير مكتب خاص للبحوث والاستشارات: 1985-1986
وزير الصناعة والتجارة ووزير السياحة: 1984-1985
وزير العمل: 1980-1984
وزير التموين: 1979-1980
رئيس دائرة البحوث الاقتصادية في البنك المركزي الأردني: 1975-1977
رئيس قسم بحوث الاقتصاد الخارجي في البنك المركزي الأردني: 1971-1973
باحث اقتصادي في البنك المركزي الأردني: 1967-1969
عضو مجلس الأعيان: 1993-2001، وعام 2013



د / حنان العناني

وممن شرفنا في مصر من الأعلام النسائية لهذه العائلة الكريم الدكتورة حنان العناني حفظها الله.

هذا و ما زال إرتباطهم بجذورهم في مصر مستمراً ونأمل أن يستمر التواصل بمشيئة الله تبارك وتعالى
الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العُمري