الخميس، 29 يونيو، 2017

إلقام الحجر لمن أساء لبني عمر

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده 
أما .... بعد ،
قال تعالى " ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير "

فميز الله تبارك وتعالى بين الناس بألقاب ليتعارفوا لا ليتنافروا ، حتى أن القبيلة  الواحدة بل والعائلة الواحدة إنقسمت فيما بينها إلى عشائر حملت كل منها لقب سارت و عُرفت به أينما حلت .


و قد مَنَّ الله علينا من بين العُمريين أن ميزنا نحن أولاد عنان بهذا اللقب الشريف  ، وما إنفصلنا به يوما عن أبناء عمومتنا عمريين كانوا أو قرشيين ، بل كنا لهم أقرب رحماً ومودة .

وكنا نعتقد أن التاريخ مشترك يفتخر به الجميع كما نفتخر بمناقبهم ومكارمهم ، بل وندفع بحماسة المخلصين مع بعض من أبناء العمومة الأوفياء لتاريخهم و أرحامهم من قبيلة الأمارة و غيرهم إلى أن يكون إسما عمريا جامعا .

إلا أنه قد بدى أن البعض لا يروق لهم ذلك ، فصاروا كنافخي الكير ، ينفسون سمومهم مدلسين على الناس معترضين على إختصاصنا بتاريخ ليس لهم فيهم يد أو فضل .

معتقدين أنهم قد يبلغون عنان السماء إن ناطحوا شوامخ الجبال ، ولزمت الصمت طويلا وما زلت أقدم الوصل على القطع ، حتى صاروا يصرحون دون حياء بإعتراضهم على إرتباط لقب السادة العنانية دون غيرهم بمشيخة العمريين أو إمتلاكهم جمعيات وروابط تخصهم دونهم .

و لم يقف الأمر عند هذا الحد بل زادوا في القول و أنكروا الفضل لأجداد كرام وتاريخ عظيم ما وددت الحديث عنه مجابها به يوما .

إلا أنه لولا إشتعال النار فيما جاورت ما كان يعرف طيب عرف العود


فيا أيّها العائبي وما بي من ... عيب ألا ترعوي وتزدجر
هل لك عندي وتر فتطلبه ...  أم  أنت ممّا  أتيت معتذر
إن يك قسم الإله فضّلني ... وأنت صلد ما فيك معتصر
فالحمد والشكر والثناء له ... وللحسود التراب والحجر
فما الذي يجتني جليسك أو ... يبدو له منك حين يختبر
محمد بن مناذر

فنبين إن أعمتهم قلوبهم نحن السادة من بني عمر فينا الشرف و إلينا كانت الراية ولا فخر ، فينا كانت مشيخة الأجداد  وإلينا كان الوقف و الإقرار والنفي ولا فخر ، ما إعترف ملك أو أمير بسوانا ،  وشيخنا كان إليه يسعى الأمراء و الملوك  ولا فخر ، و فينا كان الديوان و المقرأة و السبيل  ولا فخر ، ترجم لنا من لم يترجم لسوانا ، فبإسمنا نعتت بلاد و قرى ونجوع ، و لقبنا على المساجد والدواوين مرفوع ، و رايتنا عزيزة شامخة وسط الجموع  ، و منا كان العالم والفقيه وصاحب المقام الرفيع ، منا كان الملتزمين و البشوات والوزراء و لا فخر .
فهل لكم من ذاك نصيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و أضحى الغيور،  أرغم الله أنفه .... على ملتقانا  قائماً  يتمطّق
وقد مدّ شدقيه من الغيظ والأذى ... كما مدّ شدقيه الحمار المحنّق

و الآن نطل بكم أيها الصبيان عن بعض ما كان لأولاد عنان :
فالنسب العناني هو النسب العُمري الوحيد الموثق رسميا و المعترف به على مدار تاريخهم الطويل .
فمنذ أن وطئ علي بن عنان  أرض مصر في منتصف القرن السابع الهجري إحتفظت ذريته بمخطوطات ووثائق تذخر بها مشيختهم وسبق نشر بعض منها ، حتى أنه النسب الوحيد الذي تم مراجعته بالأزهر الشريف و توثيقه بمصلحة الشهر العقاري والتوثيق.




كما أن نسب أبنائه و أختام مشيختهم معتد بها في الجهات الرسمية دون غيرهم :


وكان كتاب الديوان الملكي بتعيين شيخ السجادة وعزل آخر لم يثبت نسبه:



وعلى مدار تاريخهم إعترفت الدولة بإستقلالية مشيختهم عن سائر الطرق الصوفية :



لم يكن للسادة العنانية العمرية مكانة بين العمريين فحسب بل كانت مكانتهم أسمى و أرفع في مصر وخارجها حتى أن الروزنامي قال لستيف عقب الفتح الفرنسي أن مقام السجاجيد الأربعة في مصر ومنهم الشيخ العناني محفوظ ومكانتهم ملحوظة والمشورة لهم في جميع الأمور  



كما ترجم لمشايخ السجادة العديد من المصادر منها :




بل بلغوا ما لم يبلغه غيرهم من مكانة دفعت ملك مصر طومان باي أن كشف قدم شيخهم حين وفاته و كان يمرغ خده عليه .
كتاب الطبقات للشعراني


وقد أغدق عليهم الأمراء والحكام فأسقطوا عنهم الإلتزامات و دفعوا لهم العطايا و الأوقاف فصار فيهم دون سائر العمريين الوقف و الدواوين








و فيهم دون غيرهم كانت المقرأة والتكية (سبيل أولاد عنان):




وترجم لهم من لم يترجم لغيرهم في مصر بمصادر الأنساب القديمة والمعتبرة ومنها على سبيل المثال تذيلات الزبيدي على بحر الأنساب :
  
وقد ترجم لأعلامهم العديد من المصادر منها :


كتاب فتح رب الأرباب لما أهمل في لب الألباب



الخطط التوفيقية لعلي باشا مبارك

جامع كرامات الأولياء


الكواكب الدرية

وسار معهم شهرتم بالنسب أينما نزلوا  :

 كتاب القبائل العربية في فلسطين



وكان لشهرتهم المستفيضة دون غيرهم ما جعلهم على ذروة الأمر وسنامه



و تميزوا عن  سائر العمريين أن كان لهم النصيب الأكبر في المساجد والأضرحة و الدوواين  ومنها على سبيل المثال :


















 مسجد أولاد عنان بميت أبوخالد














مسجد أولاد عنان برمسيس







المسجد العمري ببشلا



  مضيفة السادة العنانية ببشلا








إبراهيم بن عنان ببشلا























ضريح محمد ابوقنديل العناني العمري
















 مسجد سيدي حسن العناني
 ضريح سيدي حسن العناني


ضريح محمد شمس الدين بالعقدة

ضريح محمد أبومشعل بالقبة



و كان لهم سبق قدم عن سائر العمريين بمصر أن قننوا أوضاعهم و سجلوا أنسابهم ، فكانت محفوظة دون خليط من تابع أو حليف بأعمدة نسب منضبطة مشهود بصحتها .
و كانت ذريتهم هي الأوسع إنتشارا و الأكبر عددا في دلتا مصر والتي إنتشرت من موطنهم الرئيسي بميت غمر بمحافظة الدقهلية
خريطة توضح إنتشار السادة العنانية بميت غمر


و في النهاية ما زلنا نعتز ونفتخر بأولاد عمومتنا في مصر و خارجها ، نحسن لمن أحسن و نلتفت عمن أساء ، نعتز بألقابهم و نحرص على مودتهم  .

وما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل

الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العمري